Les sociétés professionnelles en droit marocain شركات المهنيين في القانون المغربي

Le Cabinet Costas Casablanca organise une conférence débat sur “les sociétés civiles des professions réglementées”

Pour fêter ses 5 ans, le Cabinet Costas Casablanca a organise le vendredi 29 Juin 2018, à l’hôtel Grand Mogador, une conférence débat sur le thème : “Les sociétés civiles des professionnels entre la réglementation et la pratique”.

Cette conférence débat est la première conférence scientifique organisée par le Cabinet, dans le but de créer un échange entre les professions réglementées et les chercheurs dans le domaine juridiques.

La conférence inaugurée par un discours de bienvenue de Me Hassan Essonni, a été animée par des exposées de plusieurs intéressés:

Me Azzedine Bensti, maitre de conférence à l’université Hassan II, a présenté le cadre juridique général des sociétés civiles dans le droit marocain et comparé, et l’évolution que connait cet institution juridique, et les lacunes de ce système.

Me Mohamed Aghnaj, avocat associé fondateur au Cabinet Costas Casablanca, a rappelé les dispositions qui réglementent les sociétés dans plusieurs professions (architectes, experts comptables, médecins, huissiers de justice, adouls), et a exposé le régime de la SCPA à la lumière de la loi 29.08, pour s’intéresser au sociétés d’avocats dans le droit comparé.

Monsieur Hassan AKID, expert comptable a donné un aperçu sur le régime des sociétés dans sa profession, et les possibilités qu’offre la loi.

De même pour Monsieur Adil KAMMOUS, huissier de justice, qui a exposé le régime d’association des huissiers, et surtout les carences de la loi en matière de personnalité morale, de mode de travail, et de définition des responsabilités .

Monsieur Bouchaib JIRANE , adoul, s’est interrogé sur le manque de réglementation de société ou association pour la profession des Adouls qui ne peut s’exercer de façon individuelle.

 Les interventions des professionnels, juristes, médecins, notaires et enseignants chercheurs, ont apporté plusieurs éclaircissements et précisions.

Nous ne manquerons pas de publier les interventions scientifiques très riches présentées par les intervenants.

Les débats et échanges ont continué au cours de la pause café á l’occasion.



Une conférence débat réussie comme en témoigne les photos ci-après , qui encourage d’en organiser d’autres très prochainement,


الندوة الأولى لمكتب كوسطاس حول محور: “الشركات المدنية للمهنيين بين التشريع والممارسة”

بمناسبة احتفالها بمرور خمس سنوات على تأسيسها، نظمت الشركة المدنية المهنية للمحاماة محمد اغناح و شركاؤه Costas بتاريخ 29 يونيو 2018 بفندق موكادور بالدار البيضاء ندوة علمية حول موضوع “الشركات المدنية للمهنيين بين التشريع و الممارسة “.

وتأتي هذه الندوة باعتبارها الندوة العلمية الأولى من سلسلة الندوات واللقاءات العلمية القانونية والمهنية التي قررنا تنظيمها لتعميق البحث وتبادل وجهات النظر ما بين المهنيين والمشتغلين في مجال القانون حول عدة محاور.

وقد انطلقت الندوة على الساعة الرابعة زوالا بالكلمة الافتتاحية الترحيبية للجهة المنظمة ألقاها الأستاذ الحسن السني، المحامي الشريك بمكتب كوسطاط.

ثم تناول الكلمة بعد ذلك كل من المتدخلين السادة:

– الدكتور عزالدين بنستي أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء: الذي القى عرضا نظريا قانونيا حول مفهوم الشركة في القانون المغربي، وتطور التظريع في اقرار نظاو الشركات للمهنيين، والعوائق القانونية، سواء في النظاو القانون المغربي او المقارن.

– الأستاذ محمد اغناج، محام بهيئة الدارالبيضاء و الشريك بمكتب كوسطاس: الذي تطرق في عرضه لتعريف مفهوم المهنة المنظمة والمهنة الحرة، وذكر بالنظاو القانوني للشركات في العديد من المهن المنظمة، كالهندسة المعمارية والخبرة المحاسبية والطب والصيدلة والتوثيق العصري، ومهنة المفوض القضائي والمحاسب المعتمد وكذا خطة العدالة، ليخصص بعد ذلك الحديث عن الشركات المدنية المهنية للمحامين ونظامها القانوني في إطار القانون 29.08، ليعرج بعد الحديث عن محاسن ونواقص هذا النظام ومحدودية الجوء إليه، للحديث عن الشركات المدنية للمهنيين في ابعض الانظمة المقارنة، كفرنسا وبلجيكا وبريطانيا والمانيا والولايات المتحدة، ليخلص لظرورات تطوير نظام الشركات للمهنيين، وخصوصا استغلال لحظة الاصلاحات التشريعية التي يعرفها المغرب لاقتراح ووضع نظم اكثر تطور.

– السيد حسن عقيد، خبير حيسوبي، تحدث باقتضاب عن نظام الشركات في مهنة الخبراء المحاسبين، وتنوع أشكالها والامكانيات التي تتيحها للمهنيين.

– الأستاذ عادل قموس مفوض قضائي، خصص حديثة عن نظام الشراكة بالنسبة لمهنة المفوض القضائي، من خلال الاطار التشريعي، الذي جاء مقتضبا جدا وقاصرا، ولا يجيب عن عدة اشكالات عملية تهم، الشخصية الاعتبارية للشراكة وطريقة العمل والتسيير، وتوزيع المسؤولية.

– الأستاذ بوشعيب جيران عضو المجلس الجهوي للعدول بجهة الدارالبيضاء، بدأ بتسجيل غياب اي حديث عن الشراكة والشركة في القانون المنظم لخطة العدالة، رغم أن هذه المهنة لا يمكن أن تمارس قانونيا وعمليا في إطار فردي، لان تلقي الاشهادات يكون بشكل ثنائي.

وقد عرفت الندوة التي قام بتنشيطها الأستاذ لحسن الدادسي المحامي الشريك بمكتب كوسطاس، مداخلات وتعقيبات العديد من السادة الأساتذة والمهنيين الحاضرين والمنتمين لعدة مهن منظمة في مجالات القانون والطب والهندسة وكذلك العديد من الاكاديميين والاساتذة الجامعيين.


كما عرفت الندوة حضورا متنوعا لوجوه علمية و أكاديمية و مهنية تنتمي لمجموعة من المهن القضائية والقانونية و الطبية و الخبراء الحيسوبين،الذين ساهموا بدورهم في إثراء النقاش و إبداء وجهات نظرهم حول الموضوع.

وسنعمل على نشر المداخلات العلمية في المقبل من الأيام.





ونظرا لأهمية الموضوع وما أثاره من إشكالات فقد استمر النقاش ما بين المهنيين الحاضرين حتى بعد انتهاء اشغال الندوة، وخلال استراحة الشاي المنظمة بالمناسبة.


يوم دراسي حول المسؤولية الطبيب

   شارك الاستاذ حسن هروش، المحامي الشريك بمكتب كوسطاس،  في اليوم الدراسي المنظم من طرف  جمعية أطباء القطاع العام بجهة دكالة، بفندق إبيس بالجديدة بتاريخ 21 أبريل الجاري.

وقد قدم الاستاذ حسن هروش عرضا  تحت عنوان “عناصر المسؤولية المدنية للطبيب على ضوء اﻻحتهاد القضائي والفقهي”.

وقد عرفت الندوة مشاركة كل من:

  • البروفيسور الدكتور أحمد بلحوس رئيس الجمعية المغربية للطب الشرعي
  • واﻷستاذة عزيزة البستاني القاضية بالمحكمة اﻻبتدائية الزجرية بالدار البيضاء
  • واﻷستاذة ركيع واﻷستاذ اﻷودي القاضيين بالمحكمة اﻻبتدائية بالمحكمة اﻻبتدائية بالجديدة .

إذا كان الحكم قد بث في طلب أصلي غير قابل للاستئناف، وطلب مضاد قابل للاستئناف، فان ذلك يجعل الحكم برمته قابلا للاستئناف في الشقين معا، وبالتالي يكون الطعن فيه بالنقض في شقه الغير القابل للاستئناف غير مقبول شكلا.

قرار محكمة النقض عدد 934/2 بتاريخ 08/11/2017، في الملف المدني عدد 38/5/2/2017:

Le projet de loi sur la médecine légale et les garanties de défense مشروع القانون حول الطب الشرعي وضمانات الدفاع

Me Hassan Harouche, avocat associé fondateur au Cabinet Costas Casablanca, et membre du Conseil de l’Ordre des Avocats de Casablanca, a participé le vendredi 05 janvier 2018, à la rencontre scientifique organisée par “l’Association Marocaine de la Médecine Légale” autour du thème du projet de loi no 06.14 sur la médecine légale,

Me Harouche a présenté son point de vue concernant “les garanties de défense” dans le projet de loi, en se basant sur les textes en relation et la jurisprudence.

Nous mettons ci-joint l’intégralité de son intervention au profit des chercheurs et intéressés.

” شارك الأستاذ حسن هروش ، المحامي الشريك المؤسس بمكتب المحاماة كوسطاس، في الندوة المنظمة بكلية الطب والصيدلة بالدارالبيضاء من قبل ” الجمعية المغربية للطب الشرعي حول مشروع القانون المنظم لمهنة الطب الشرعي، بعرض تحت عنوان “مشروع القانون رقم 006.14 المتعلق بالطب الشرعي، أية ضمانات لحقوق الدفاع” .

وقد قدم عرضا حول محور” أية ضمانات لحقوق الدفاع؟”

، كما شارك في الندوة التي ترأس أشغالها البروفيسور أحمد بلحوس الأستاذ بكلية الطب بالدار البيضاء ورئيس الجمعية،  إلى جانب الاستاذ حسن هروش، كل من الأساتذة:

الأستاذ هشام ملاطي (القاضي الملحق بوزارة العدل) : مشروع القانون : السياق والمنهجية المتبعة والخطوط العريضة

الأستاذ هشام بنيعيش (الجمعية المغربية للطب الشرعي) : أية استراتيجية للنهوض بالطب الشرعي ؟

الأستاذ هشام البلاوي (رئاسة النيابة العامة) : أية علاقة وظيفية بين النيابة العامة والطب الشرعي 

الدكتور أحمد بوداق (وزارة الصحة) : أفاق تطوير الطب الشرعي بالمغرب.

ونقدم هنا الورقة العلمية التي شارك بها الاستاذ حسن هروش.

« L’erreur médicale et la responsabilité du médecin » « الخطأ الطبي ومسؤولية الطبيب »

كما سبق أن أعلنا سابقا، فقد نظم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء يوم الخميس 18/05/2017، ندوة علمية حول موضوع  » الخطأ الطبي ومسؤولية الطبيب ».
وقد شارك في هذه الندوة البروفسور هشام بنيعيش رئيس مصلحة الطب الشرعي بالبيضاء، و البروفيسور أحمد بلحوس الطبيب الأستاذ والخبير بمصلحة الطب الشرعي بالدار البيضاء، والأستاذة عليا شباطي قاضية بالمحكمة الابتدائية بأكادير .
.كما شارك في الندوة الأستاذ حسن هروش بعرض حول المسؤولية المدنية والجنائية للطبيب بناء على المقتضيات القانونية الجاري بها العمل، وخصوصا بناء على التوجهات القضائية الحديثة في الموضوع.

وقد حضر الندوة جمع من الاساتذة والأطباء والقضاة والمهتمين.

وكما وعدنا المتتبعين والمهتمين، ننشر هنا النص الكامل لمداخلة الأستاذ حسن هروش.

Conférence-débat à propos de “l’erreur médicale et la responsabilité du médecin” ندوة علمية حول “الخطأ الطبي ومسؤولية الطبيب”

نظم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء يوم الخميس 18/05/2017، ندوة علمية حول موضوع ” الخطأ الطبي ومسؤولية الطبيب”.


وقد شارك في هذه الندوة الأستاذ حسن هروش بعرض حول المسؤولية المدنية والجنائية للطبيب بناء على المقتضيات القانونية الجاري بها العمل، وخصوصا بناء على التوجهات القضائية الحديثة في الموضوع.

كما شارك في هذه الندوة كذلك  البروفسور هشام بنيعيش رئيس مصلحة الطب الشرعي بالبيضاء، و البروفيسور أحمد بلحوس الطبيب الأستاذ والخبير بمصلحة الطب الشرعي بالدار البيضاء، والأستاذة عليا شباطي قاضية بالمحكمة الابتدائية بأكادير .
.وقد حضر الندوة جمع من الاساتذة والأطباء والقضاة والمهتمين.

 وسنعمل على نشر مداخلة الأستاذ حسن هروش مستقبلا.

(الموضوع منشور هنا)

.

Aller à la barre d’outils